مبرة ناحية النصر

موقع يهتم بنشاطات مبرة التضامن الثانية في ناحية النصر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل تعلــــــم؟؟!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدارة الموقع
المدير
avatar

المساهمات : 442
تاريخ التسجيل : 21/02/2012

مُساهمةموضوع: هل تعلــــــم؟؟!!   السبت مارس 24, 2012 6:57 pm



معلومات غريبة جدا ومفيدة جدا جدا


للتخلص من النمل : ضع قشر الخيار في المكان الذى يخرج منه النمل
........................
... للحصول على مكعبات نقية من الثلج ... إغلي الماء أولاً ....
.............................
لجعل المرايا تلمع ... إمسحها بالسبيرتو ....
...............................
لنزع العلكة عن الملابس ... ضع الثياب في مجمد الثلاجة لمدة ساعة...
...............................
لتبييض الملابس ...ضعها في ماء مغلي مضافاً إليها شريحة ليمون لمدة عشر دقائق ، ثم اغسلها
...............................
لإعطاء الشعر لمعاناً... أضف ملعقة صغيرة من الخل للشعر ثم اغسله جيداً ...
.................................
لجعل الليمون يعطي أكبر كمية من العصير.. ضعه في ماء ساخن لمدة ساعة قبل عصره..
............................
لإزالة رائحة الملفوف أثناء الطبخ ... ضع قطعة خبز فوق الملفوف في الوعاء...
.............................
لإزالة رائحة السمك من اليدين .... غسل اليدين بقليل من خل التفاح...
.............................
لمنع الدمع عند تقشير البصل.... امضغ علكة...
.......................
للتأكد من صلاحية المشروم.... رش قليلاً من الملح على الفطر ، فإذا تحول لونه للون الأسود ، فإنه جيد ، وإن تحول لونه للأصفر فإنه سام .
............................
لسلق البطاطا بسرعة... قشر حبة البطاطا من جهة واحدة فقط قبل السلق
...............................
لسلق البيض بسرعة...... أضف قليلاً من الملح إلى الماء .
.................................
لإذابة الدجاجة المجمدة.... ضعها في ماء بارد مضافاً إليه ملعقتين كبيرتين من الملح...
............................
لمعرفة السمك الطازج... ضعه في ماء بارد ، فإذا طفا على السطح فإنه طازج ...
.............................
لمعرفة البيض الطازج.... ضع البيضة في الماء ، فإن رسبت بشكل أفقي فإنها طازجة ، وإن رسبت بشكل مائل ، فإن عمرها 3-4 أيام ، وإن رسبت بشكل عمودي ، فإن عمرها 10 أيام ، وإن طفت فإنها فاسدة.... .
..........................
لإزالة الحبر عن الملابس... ضع كمية من معجون الأسنان على بقعة الحبر، واتركه حتى يجف تماماً ، ثم إغسل كالمعتاد
..............................
لتقشير البطاطا الحلوة بسرعة...ضعها في الماء البارد فوراً بعد نضجها ...
.............................
لمنع فوران الحليب..... إغسل الوعاء بالماء البارد (من الثلاجة) قبل غلي الحليب.....
...............................
لإزالة الحشائش من جوانب الطريق.... رش الملح عليها... .
...............................
للتخلص من الفئران.... رش الفلفل الأسود في الأماكن المحتمل وجود الفئران فيها ، عندها تجد الفئران تخرج هاربة بسرعة !....
..............................
لإبعاد البعوض خاصة في الليل... ضع بضع أوراق نعنع طازج قريباً من الوسادة وفي أنحاء الغرفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mbrtalnser.arabepro.com
أدارة الموقع
المدير
avatar

المساهمات : 442
تاريخ التسجيل : 21/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: هل تعلــــــم؟؟!!   السبت مارس 24, 2012 7:24 pm

:: حجم العيون لا يتغير منذ الولادة لكن حجمي الأنف والأذن لا يتوقفان عن النمو.


:: ترمش النساء تقريبا ضعف الرجل.


:: من الغريب والمدهش بان الصراصير بعد احتكاكها بالإنسان تسارع إلى مخابئها من أجل تنظيف جسدها!!


:: الإنسان هو المخلوق الوحيد الذي ينام على ظهره.


:: أول مالك لشركة مارلبورو للسجائر مات مصاباً بسرطان الرئة.


:: الخطوط الجوية الأمريكية وفرت مبلغ أربعين ألف دولار في عام 1987م عندما ألغت زيتونة واحدة من كل صحن سلطة يقدم لركاب الدرجة الأولى!!


:: معظم الغبار الموجودة داخل المنازل تكون نتيجة بقايا الجلد الميت الذي يسقط من سكانها.


:: ما بين 25إلى 33% من سكان العالم يعطسون عندما يتعرضون فجأة للضوء.


:: كمية الدم الموجودة في جسم الرجل تفوق تلك الموجودة في جسم المرأة... ولا علاقة لذلك بالقدرة على الإحساس.


:: كوكب الزهرة هو الكوكب الوحيد الذي يدور مع حركة عقارب الساعة.


:: صوت البطة لا يسمع له صدى، ولم يكتشف سبب ذلك.


:: التفاح - وليس الكافيين - هو المنبه الأقوى، لمساعدة الإنسان على الاستيقاظ في الصباح.


:: لا يمكن طي أي ورقة من النصف أكثر من سبع مرات.


:: حبات اللؤلؤ تذوب في الخل.


:: جميع الدببة القطبية تستخدم اليد اليسرى.


:: عين النعامة اكبر من دماغها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mbrtalnser.arabepro.com
أدارة الموقع
المدير
avatar

المساهمات : 442
تاريخ التسجيل : 21/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: هل تعلــــــم؟؟!!   السبت مارس 24, 2012 8:06 pm

دراسة علمية: من فوائد أكل السمك

دراسة
جديدة تؤكد أن السمك له فوائد كثيرة في الوقاية من مختلف الأمراض مثل
الربو وأمراض القلب والجلطات الدماغية والوقاية من الخرف وغير ذلك من
الأمراض....


يقول تعالى: (وَهُوَ
الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا
وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ
مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) [النحل: 14].

السمك يعالج الربو

يقول
الباحثون إن تناول الأسماك الغنية بالزيوت، مثل سمك الماكريل والسلمون
وغيرها، يمكن أن يساعد على التقليل من مخاطر التعرض لنوبات الربو والوقاية
منها، لكن يجب أن يستهلك باعتدال.

يشار
إلى أن هذه الفوائد المكتشفة تعد آخر حلقة في سلسلة طويلة من الفوائد
الصحية التي يمكن الحصول عليها من إدخال هذه الأسماك في مكونات التغذية
اليومية. وقد درس مشروع البحث، الذي أجري في جامعة كمبرج البريطانية، حالة
أكثر من 750 متطوعاً بعضهم مصاب بالربو والبعض الآخر سليم.

وحذر
العلماء من الإفراط في تناول هذه الأسماك، إذ إنها تحتوي في الوقت نفسه
على مركبات الديوكسان التي يمكن أن تكون ضارة إذا تم تناولها بكميات
كبيرة.



تبين
للباحثين أن الأشخاص المصابين بالربو ممن يعانون من أعراض المرض ومنها ضيق
النفس والصدر، يقل أكلهم للأسماك الغنية بالزيوت الطبيعية بكثير عن
نظرائهم الذين يعانون من المرض نفسه لكن لا يعانون من الأعراض بنفس القوة.
كما يقول البحث، إن النقص الشديد في تناول الأسماك الغنية بالزيوت يعدّ
عاملاً مساهماً في ارتفاع نسب الإصابة بالربو بينهم.

وفي
دراسة أخرى تبين للباحثين بأن الأسماك تمثل جزءاً مهما من النظام الغذائي
للبشر، وبخاصة للمرأة الحامل من الضروري أن تتناول وجبتين من الأسماك
أسبوعيا". ويقول العلماء إنه من الممكن أن تساعد الأحماض الدهنية أوميجا-3
على نمو الأجنة عن طريق تقليل لزوجة الدم وتسريع معدل سريانه، وهو ما يزيد
من معدل الغذاء الذي يتلقاه الجنين من أمه.

السمك يقي من الجلطات الدماغية

يقول
الباحثون إن أكل السمك يمكن أن يساعد في الوقاية من الإصابة بالجلطات
الدماغية، واكتشفوا أن تناول السمك خمس مرات أسبوعياً يمكن أن يقلص من
احتمالات الإصابة بالجلطات بأكثر من النصف تقريباً.

ورحبت
جمعية الجلطات الدماغية بهذه النتائج ودعت إلى الإكثار من أكل الأسماك
خاصة تلك الغنية بالزيوت مثل سمك الماكريل والتونة والسردين، وشارك في
الدراسة معمل تشانينج ببريجام ومستشفى السيدات وكلية الطب بجامعة هارفارد.
وركزت الدراسة أساسا على السيدات لكن جمعية الجلطات الدماغية تقول إن تلك
النتائج يمكن أيضا أن تطبق على الرجال.

وتتبعت
الدراسة نحو ثمانين ألف سيدة على مدار أربعة عشر عاما. وخلصت إلى أن
النساء اللاتي يكثرن من تناول الأسماك يكن اقل عرضة للإصابة بالجلطات
الدماغية، خاصة تلك التي تحدث نتيجة تجلط الدم.

ومن
المعروف أن بعض الدوائر الطبية تنصح بتناول الأسبرين يوميا لتجنب الإصابة
بجلطات الدم، لكن الدارسة تظهر أن الإكثار من تناول الأسماك يمكن أن يعمل
عمل الأسبرين ويغني عنه لهذا الغرض.

ثبت
أن السيدات اللاتي يتناولن السمك من مرة إلى ثلاث مرات أسبوعياً تقل لديهن
احتمالات الإصابة بجلطة دماغية بنسبة سبعة في المئة عن مثيلاتهن اللاتي
يتناولنه أقل من مرة شهرياً. بينما تتقلص احتمالات الإصابة بالسكتة بنسبة
اثنين وعشرين في المئة عند تناول السمك مرة واحدة، تزداد إلى سبعة وعشرين
في المئة في حالة تناوله من ثلاث إلى أربع مرات أسبوعياً، وترتفع إلى
اثنين وخمسين في المئة لخمس مرات في الأسبوع.

وقالت
جمعية الجلطات الدماغية إن هذه الدراسة تحمل أنباء عظيمة لمكافحة الجلطات
وحثت الرجال والنساء على السواء على الإكثار من تناول الأسماك، ويقول
الباحث اوين ريداهان إن الدراسة تشجع على اتباع أنظمة غذائية صحية تضم،
إلى جانب الأسماك، الفواكه والخضراوات، قائلاً إن هذا سيحسن من صحة متبع
هذه الأنظمة الغذائية.



يؤكد
العلماء اليوم أن الأسماك الغنية بالزيوت مفيدة في الوقاية من أمراض القلب
والتهابات المفاصل الروماتزمية والخرف. والدراسة الجديدة تؤكد فائدتها
للوقاية من الربو والجلطات الدماغية.

السمك لعلاج الأزمات القلبية

كشفت
دراسة جديدة أن تناول الأسماك الزيتية كسمك السالمون والتونه مرتين في
الأسبوع على الأقل قد يمنع الإصابة بالأزمات القلبية. ووجد الأطباء في
الولايات المتحدة دليلاً على أن مادة الأوميجا 3 أو إن 3 المتواجدة في هذا
النوع من الأسماك يمكن أن تمنع الحركة غير المنتظمة للقلب والتي قد تؤدي
إلى أزمة قلبية.

وتعد
هذه الدراسة هي أحدث الدراسات التي ألقت الضوء على الفوائد الصحية
المحتملة لتناول الأسماك الزيتية. وكانت دراسات سابقة قد أوضحت أن تناول
هذه الأسماك قد يحمي من الإصابة بمرض القلب أو الأزمة القلبية.



وجد
الأطباء أن الأسماك الزيتية يمكن أن تمنع نبضات القلب غير المنتظمة. وأن
تحول دون وجود كميات زائدة من الصوديوم والكالسيوم في القلب. ويمكن لهذه
الإفرازات الكهربية الزائدة أن تسبب تغيرات عصبية خطيرة في القلب. وقال
الأطباء في دراستهم التي نشرت في صحيفة جمعية القلب الأمريكية " أوضحت
التجارب على الحيوانات أن الأحماض الدهنية المتواجدة في مادة إن 3
بالأسماك الزيتية مخزنة في أغشية خلايا القلب ويمكن أن تمنع الموت المفاجئ
نتيجة أزمة قلبية.

وأجرى
الباحثون في هذه الدراسة اختبارات على 2033 رجلاً يعانون من مرض القلب
ووجهت لهم نصائح بتناول مزيد من الدهون أو الأسماك. وبحثوا معدل الوفيات
بين هؤلاء الأشخاص منذ عامين، حيث وجدوا انخفاضا نسبته 29 بالمائة في
معدلات الوفاة عن غيرهم من المصابين بالمرض.

ويقول
الدكتور ليف إن ذلك يوضح أن تناول الأسماك الزيتية ساعد في منع نبضات
القلب غير المنتظمة ومن حدوث أزمات قلبية. ويعتقد الأطباء أن ما يقرب من
نصف حالات الوفاة الناجمة عن أزمات قلبية يكون السبب فيها نبضات القلب غير
المنتظمة. وأكد ليف إلى أن تناول الأسماك الزيتية سواء الطازجة أو المجمدة
هو أفضل السبل لحماية القلب. كما نصحت مؤسسة القلب البريطانية كل شخص أن
يأكل مرتين على الأقل من الأسماك الزيتية كل أسبوع.

والآن يا أحبتي...

إن
مثل هذه الدراسات تدعونا نحن المسلمين للاستفادة من نتائجها بحيث نركز في
غذائنا على شيء من السمك ولو مرة في الأسبوع على الأقل. كذلك أن نلجأ إلى
الأغذية التي ذكرها القرآن لأن الله تعالى لا يذكر شيئاً عبثاً في كتابه
الكريم.

وأن
نحمد الله على هذه النعم الغزيرة التي لا تُحصى، ولا ننسى أن الحوت الذي
هو نوع من السمك ذُكر في القرآن في ثلاث آيات في قوله تعالى:

1- (قَالَ
أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ
وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ
سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا) [الكهف: 63].

2- (فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ) [الصافات: 142].

3- (فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ) [القلم: 48].

وذكر الله الأسماك التي تعيش في المياه العذبة والتي تعيش في المياه المالحة في قوله تعالى: (وَمَا
يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَذَا
مِلْحٌ أُجَاجٌ وَمِنْ كُلٍّ تَأْكُلُونَ لَحْمًا طَرِيًّا
وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ فِيهِ
مَوَاخِرَ لِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)
[فاطر: 12]. وهذه نعمة من الله يجب أن نؤدي شكرها ليس من خلال الكلام
فحسب، بل من خلال أداء العبادات وإطعام الفقراء والحرص على ألا ندخل شيئاً
من المال الحرام، أي أن يكون مطعمنا حلالاً، وهذا هو الشكر الحقيقي.

وأود
أن أضيف شيئاً آخر ليكون العلاج كاملاً ألا وهو تلاوة القرآن والاستماع
إلى القرآن، فمن أجل صيانة القلب لا يكفي أن نعتني بالغذاء أو الرياضة، بل
هناك ما هو أهم ألا وهو تغذية القلب بالاستماع إلى القرآن لأن الله تعالى
يقول: (الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) [الرعد: 28].

وقد
قمتُ بمراقبة الكثير ممن يحفظون القرآن ويتلونه ويحافظون على أداء
العبادات وبخاصة الصلاة على وقتها، ووجدتُ أن لديهم قدرة كبيرة على تحمل
ضغوط الحياة ووجدتهم أكثر الناس استقراراً وطمأنينة، وأقل الناس معاناة من
الأمراض الجسدية... وهذا يؤكد أثر الالتزام بتعاليم الإسلام وأثر تلاوة
القرآن على النظام المناعي للمؤمن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mbrtalnser.arabepro.com
أدارة الموقع
المدير
avatar

المساهمات : 442
تاريخ التسجيل : 21/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: هل تعلــــــم؟؟!!   السبت مارس 24, 2012 8:10 pm

الخضار والفواكه

الجزر :

ويعتبر الجزر من وسائل التجميل الأساسية ، نظراً لأنه من أغنى النباتات بفيتامين « أ ».. هذا الفيتامين الضروري لصحة وسلامة الجلد ، ولذلك فإنه يدخل في العديد من المستحضرات الطبيعية للعناية بالبشرة ـ كما سيتضح. كما يذكر خبراء التجميل أن تناول عصير الجزر الطازج بصفة منتظمة له أثر واضح كمضاد لبُقع وشوائب البشرة ، ويعمل كذلك على تحسين لون البشرة وصفائها بوجه عام. ولا تقتصر فوائد الجزر على البشرة فحسب ، فهو غذاء مفيد كذلك لصحة الشعر والعينين لحاجتهما الضرورية لفيتامين « أ


الخيار :

الخيار من الخضروات الرخيصة المتوفرة بين أيدينا ، والتي تتميز بفوائد صحية وجمالية عديدة قد نغفل عنها.. فللخيار أثر واضح كقابض لمسام البشرة الواسعة ، ولذلك فإنّه يدخل في عمل العديد من الأقنعة ( الماسك ) ، بالإضافة إلى أنه يناسب تماماً ذوات البشرة الحساسة على وجه الخصوص. وللخيار كذلك مفعول واضح في تبييض البشرة، والتخلص من الهالات الغامقة التي قد تظهر تحت العينين ، والتخلص من البقع والشوائب التي قد تصيب الوجه. وفي فترات الصيف ، يستخدم عصير الخيار كغسول لعلاج حروق الشمس وترطيب البشرة.



الخس :

للخس شهرة تأريخية كبيرة.. فقد أشاد قدماء المصريين بفوائده كغذاء مفيد للقدرة الجنسية ، ولذا أطلقوا عليه « نبات الخصوبة ».. كما أنّه كان

الجزر اليونانية القديمة.

ويدخل الخس في تحضير العديد من مستحضرات التجميل حيث يتميز بمفعول مرطِّب للبشرة وبذلك يفيد في عمل طبقة عازلة تقي الجلد من حرارة الشمس وتأثير الرياح. ونظراً لثرائه بفيتامينات عديدة وخواصه ذات التأثير المنظف فإنه يدخل في تحضير العديد من مغذيّات الجلد ومنظفات الوجه.


البطاطس :

للبطاطس تأثير في زوال التورّم الذي يظهر تحت العينين.. وذلك باستعمالها في صورة شرائح طازجة تستخدم ككمادات للعين. كما تعتبر البطاطس من أفضل المنظفات والمرطبات لذوات البشرة الحسّاسة.. بل إن لها أثراً في علاج الحساسية الجلدية بدهان الموضع المصاب بعصير البطاطس أو بعمل كمادات من شرائحها.. كما تستخدم بنفس هذه الطريقة لعلاج حروق الشمس.


الفراولة :

لعلاج حروق الشمس مفعول قوي في ترطيب البشرة ، وعلاج التسلخات والحروق.

ولمن يعانين من صُفرة أسنانهن ننصحهن بتناول عصير الفراولة بصفة متكررة فهو من خير ما يبيُّض الأسنان ويجمّلها. كما تدخل الفراولة في عمل كثير من الأقنعة نظراً لمفعولها القابض لمسام الجلد والذي يناسب خاصة ذوات البشرة الدهنية.. وكذلك لمفعولها كمنظف وكمُغذٍ جيد للبشرة. .




الطماطم :

فإن من أفضل ما يمكن الاعتماد عليه لتضييق هذه المسام هو استعمال الطماطم في صورة شرائح أو عصير. ومن خصائص الطماطم الفريدة في مجال التجميل أنها تناسب البشرة شديدة الدهنية وكذلك البشرة شديدة الجفاف ، ولذلك فهي كثيراً ما تستخدم في عمل الاُقنعة.



البقدونس :

يستخدم منقوع البقدونس كغسول ممتاز لشطف الشعر الغامق.. وكمضاد لقشر الشعر.. كما يستخدم منقوع البقدونس في تنظيف البشرة الدهنية أو المصحوبة بظهور حب الشباب ، لما له من أثر فعال في تخليص المسام من الدهون الزائدة والقاذورات المترسبة بها. كما يعتبر منقوع البقدونس من أفضل ما يمكن استعماله كغسول أو كغرغرة للفم وللتغلب على

الخبيزة :

للخبيرة ( أو الخبازى ) مفعول قوي كمطهر للبشرة.. ولذلك تستخدم لبخة الخبيزة كعلاج للتقرحات أو الالتهابات الصديدية. كما تستخدم الخبيزة في عمل بعض صبغات الشعر ـ كما سيتضح


النعناع :

يستخدم زيته في دهان الجسم.. ويضاف لحمامات الماء.. كما استخدم كمادة عطرية.

وللنعناع فوائد صحية وجمالية عديدة، فهو يستخدم كمنقوع ( شاي ) لعلاج اضطربات القولون، وكشراب مهدىء.. كما يستخدم هذا المنقوع ( البارد ) كغسول ومرّطب للبشرة، وله كذلك مفعول مقاوم للبقع وحبوب الوجه.. كما يستخدم النعناع في عمل الحمامات كمادة منعشة ومُجمِّلة للبشرة. ويعتبر.

المشمش :

المشمش.. من أغنى الفواكه بفيتامين « أ » وهذا يجعله من أفضل الأغذية لصحة البشرة.. وكذلك الشعر والعينين.. كما يمتاز بمفعول مقاوم للتجاعيد والانكماشات ولذلك يدخل في عمل الأقنعة. كما يستخدم عصير المشمش لدهان اليدين، فيكسبهما النعومة والحيوية.




الليمون :

يستخدم عصير الليمون في أغراض شتى.. فهو يستخدم كمادة قابضة للمسام وبذلك فهو يفيد خاصة ذوات البشرة الدهنية حيث تتعرض لترسب الدهون الزائدة وما يلتصق بها من قاذورات بمسام الجلد.. ولهذا الغرض تستعمل طبقة رقيقة من العصير في دهان الوجه، ثم تشطف بالماء الفاتر بعد أن تجف تماماً.. ويكرر هذا الدهان. كما يستخدم عصير الليمون كمضاد للنمش أو بُقع التفاح :

يعتبر التفاح واحداً من أعرق وسائل التجميل نظراً لان كثيراً من الجراثيم لا تستطيع البقاء في وجود عصير التفاح.. ولذلك فإنه كثيراً ما يستخدم في عمل منظفات البشرة، وفي محاليل شطف الشعر، وفي عمل الاقنعة كما يتميز خل التفاح بفوائد صحية وجمالية عديدة ـ كما سيتضح.


البرتقال :

يدخل البرتقال في عمل العديد من مستحضرات التجميل خاصة كريمات العناية باليدين، والأقنعة، والشامبوهات.

ومن أبسط طرق الاستفادة بالبرتقال، هو استغلال قشر البرتقال بعد نزعه عن الثمرة في دعك اليدين، حيث تعمل العصارة الموجودة بالقشر على تطرية جلد اليدين وزوال الخشونة والتشققات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mbrtalnser.arabepro.com
أدارة الموقع
المدير
avatar

المساهمات : 442
تاريخ التسجيل : 21/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: هل تعلــــــم؟؟!!   السبت مارس 24, 2012 8:19 pm

عالج نفسك بزيت الزيتون
[center]
فوائد
جديدة تتجلى لتثبت أن الإسلام دين العلم، فقد أخبر القرآن عن شجرة مباركة
وأمر النبي بتناول زيتها.. وجاء العلم ليؤكد أن زيت الزيتون هو علاج ودواء
ووقاية، لنقرأ آخر ما توصل إليه العلماء في هذا المجال ....


دراسة برتغالية تكشف فوائد زيت الزيتون

كشف
باحثون من البرتغال عن أحد أسرار منافع زيت الزيتون في الوقاية من الإصابة
بأمراض القلب، بعد أن أشارت دراسة أجروها مؤخراً إلى دور واحد من المكونات
الهامة لهذا الزيت في منع تعرض خلايا الدم للتلف.

وحسب نتائج الدراسة التي نشرت في دورية "التغذية الجزئية وبحوث الغذاء"، تعد جزيئات (DHPEA-EDA)
الموجودة في زيت الزيتون، من أبرز المواد التي تساعد على منع تلف كريات
الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأوكسجين إلى الأنسجة، الذي ينجم عن تعرضها
لجزيئات الأوكسجين النشط، ومنها الجذور الحرة، حيث تلعب دوراً في حدوث
تصلب الشرايين.



أجرى
باحثون من جامعة بورتو البرتغالية دراسة تضمنت القيام بتجارب بهدف
المقارنة بين أربعة مما يسمى بمركبات "البولي فينول"، التي تتواجد بتراكيز
عالية في زيت الزيتون، وذلك فيما يختص بتأثيرها على كريات الدم الحمراء
عند تعرضها لجزيئات الأوكسجين النشط، من جهة حمايتها من التلف. وقد ظهر من
خلال التجارب أن مركب (DHPEA-EDA)
كان الأكثر فعالية في حماية كريات الدم الحمراء حتى عند وجوده بتراكيز
منخفضة، مما يقدم أول دلائل تشير إلى مكونات زيت الزيتون المسؤولة عن
المنافع الصحية الرئيسة التي يمنحها للأفراد الذين يتناولون هذا الصنف من
الزيوت، خاصة في ما يتعلق بزيت الزيتون البكر الذي يحوي تراكيز عالية من
تلك المادة، قد تصل إلى 50% من مجموع تراكيز المواد المضادة للأكسدة في
الزيت.

تقول
الدكتور فاطمة بافيا-مارتنز المختصة من جامعة بورتو عضو فريق البحث: "هذه
النتائج تقدم الأساس العلمي للفوائد الصحية التي شوهدت عند الأشخاص الذين
يستخدمون زيت الزيتون في نظامهم الغذائي".

ويرى
الفريق أن الدراسة قد تمكّن المختصين في المستقبل من إنتاج نوع من زيت
الزيتون "الوظيفي"، أي زيت يمتلك خصائص تساعد على خفض مخاطر الإصابة
بأمراض القلب عند الأفراد خاصة.

دراسة أمريكية تكشف فوائد طبية أخرى لزيت الزيتون

أعلنت وكالة الأغذية والأدوية الأمريكية أن الدهون الأحادية غير المشبعة (monounsaturates)
الموجودة في زيت الزيتون قد تقلل من احتمال الإصابة بأمراض الشرايين
الإكليلية القلبية. وقد توصلت الوكالة إلى وجود "أدلة محدودة ولكن غير
مؤكدة" تشير إلى أن الأشخاص الذين يستبدلون الدهون المشبعة في غذائهم بتلك
الموجودة في زيت الزيتون يقل احتمال إصابتهم بأمراض الشرايين الإكليلية
(كالذبحة الصدرية واحتشاء العضلة القلبية).

وهذه
الأمراض تسببت حسب جمعية أمراض القلب الأمريكية، بوفاة أكثر من نصف مليون
شخص في الولايات المتحدة في عام 2001، أي خُمس المجموع الكلي للوفيات في
البلاد. وفي العام 2008 فقط، أصيب 13,2 مليون أمريكي بالذبحة الصدرية
وآلام الصدر وغيرها من أعراض أمراض الشرايين الإكليلية.

وتقول
الجمعية إنه إضافة إلى خفض مستوى الكولسترول في الدم والامتناع عن التدخين
وممارسة الرياضة، فإنه يمكن المحافظة على صحة القلب عن طريق تناول الأغذية
التي تحتوي نسب قليلة من الكولسترول والدهون المشبعة والصوديوم.

وجاء
في إعلان وكالة الأغذية والأدوية أن "أدلة علمية محدودة ولكن غير مؤكدة
تشير إلى أن تناول ملعقتي أكل من زيت الزيتون يومياً قد يقلل من احتمال
الإصابة بأمراض الشرايين الإكليلية نظراً لاحتواء الزيت على الزيوت
الأحادية غير المشبعة."

دراسة إسبانية تؤكد أن زيت الزيتون يقي من سرطان الثدي

قال
باحثون إسبان إن مادة الفينول (حامض الكربوليك) الموجودة في زيت الزيتون
الصافي تكبح ظهور جين "إتش.إي.أر-2" المسبب لسرطان الثدي. وخلص الباحثان
خافيير مينينديز من معهد كاتالونيا للأورام الخبيثة وأنطونيو سيغورا
كاريتيرو من جامعة غرناطة الإسبانية اللذان يرأسان فريق البحث، إلى أن زيت
الزيتون الصافي الذي يعصر على البارد ولا يعالج بمواد كيميائية يحتوي على
مواد كيميائية نباتية غالباً ما تفقد أثناء عملية التكرير.

والإصابة بسرطان الثدي من نوع "إتش.إي.أر-2" يعني أن الثدي يحتوي على بروتين "إتش.إي.أر-2" الذي يؤدي إلى نمو الخلايا السرطانية.



أجرى
كاريتيرو ومينينديز تجارب على عينات من زيت الزيتون الصافي في المختبر،
فتبين لهم أن الفينولات النباتية المركبة الموجودة في هذا الزيت تكبح
بروتين "إتش.إي.أر-2". وجاء في بيان الباحثين أن للمواد الكيميائية
النباتية أثراً في كبح ظهور الخلايا السرطانية المزروعة في المختبر بكميات
مركزة يتعذر الحصول عليها في الحياة الواقعية من خلال استهلاك زيت الزيتون
الصافي.

زيت الزيتون يسكن الآلام ويقي من الأمراض

إذا
كنت تعاني من ألم في الرأس ولم يتوفر لديك الأسبرين أو الإيبوبروفين
فلماذا لا تجرب قليلاً من زيت الزيتون؟ فقد خلص فريق من الباحثين
الكيميائيين الأميركيين إلى أن زيت الزيتون يحتوي على مركبات تحاكي عمل
العقار إيبوبروفين الذي يستخدم لتسكين الآلام ومضاد للالتهابات. وأطلق
الفريق على المركب اسم "أوليوكانثال".

وفي
المقال الذي نشر في مجلة الطبيعة الأمريكية أوضح الفريق أن المادة برغم
احتوائها على تكوين كيميائي مختلف فإن لها تأثيراً شبيهاً بعقار
إيبوبروفين. ويؤكد البحث أن الاكتشاف يثير احتمالاً بأن تناول
الأوليوكانثال على المدى الطويل قد يساعد على الوقاية من بعض الأمراض بنفس
الطريقة التي يعمل بها عقار الإيبوبروفين.

فعلى
سبيل المثال فإن الأسبرين -وهو مسكن آخر للآلام- معروف بأنه يعمل على
الوقاية من أمراض القلب. وأن الإيبوبروفين يقلل من مخاطر انتشار مرض
السرطان وانسداد الشرايين, ويعمل أيضاً على تقليل مستوى مرض ألزهايمر.
وتوصل الباحثون إلى استنتاج أن جرعة يومية بمقدار 50 غراماً من زيت
الزيتون تعادل نحو 10% من جرعة عقار إيبوبروفين التي يوصي بها الأطباء
لتسكين الألم لدى البالغين.

زيت الزيتون يرفع كفاءة الدورة الدموية

أكد
باحثون من إسبانيا وجود فوائد عديدة لزيت الزيتون التي طالما تحدث عنها
مستهلكوه في دول حوض البحر الأبيض المتوسط. وقالت الدراسة إن عناصر تعرف
باسم مركبات الفينول توجد في زيت الزيتون وأطعمة أخرى ربما تكون مسؤولة عن
فوائد متعددة للجسم لأنها تحتوى مواد مضادة للأكسدة وللالتهابات وتعمل على
منع تجلط الدم.



أظهرت
التجارب المعملية التي أجراها فرانسيسكو بيريس جيمينيز من مستشفى
يونيفريستاريو ريينا صوفيا في قرطبة وزملاؤه أن هذا المركب المعروف يمكن
أن يحسن أداء الأوعية الدموية القلبية ويوفر حماية للقلب. وقارن جيمينيز
وفريقه بين تأثير تناول زيت زيتون غني بالفينول وبين زيت زيتون منزوع منه
معظم مركبات الفينول على مجموعة من 21 متطوعاً يعانون من ارتفاع في مستوى
الكوليسترول في الدم. وقام الباحثون بقياس قدرة الأوعية الدموية للمشاركين
في الدراسة على الاستجابة للتغيرات السريعة في تدفق الدم بعد تناول وجبة
غنية بالدهون تحتوى على زيت زيتون غني بالفينول أو النوع الآخر المنزوع
منه معظم مركبات الفينول.

وخلص
الباحثون إلى أن استجابة الأوعية الدموية وأدائها لوظائفها تحسن خلال
الساعات الأربع الأولى بعد تناول وجبة تحتوي على زيت زيتون غني بمركبات
الفينول. لكن لم يكن هناك فرق في أداء الأوعية الدموية لوظائفها قبل وبعد
تناول المتطوعين لوجبة تحتوي على زيت زيتون منزوع منه معظم مركبات الفينول.

وتوصل
الباحثون أيضاً إلى أن زيادة معدلات أكسيد النيتريك الذي يعمل على توسيع
الأوعية الدموية وانخفاض معدلات جزيئات الأكسدة بعد تناول الوجبة الغنية
بالفينول. وقال جيمينيز إن المستهلكين يجب أن يبحثوا عن زيت الزيتون الذي
يحمل علامة "بكر" أو "بكر ممتاز" الذي يحتوي على أعلى محتوى من الفينول.
وأشار جيمينيز وزملاؤه إلى اعتقادهم أن التأثير المضاد للأكسدة لمركبات
الفينول وقدرتها على مساعدة الجسم على الاستفادة من أكسيد النيتريك
بفعالية ربما كانا سبب هذه الفائدة.

زيت الزيتون يقي من القرحة وسرطان المعدة

أظهرت
دراسة طبية إسبانية جديدة أن البوليفينولات -مضادات الأكسدة المركبة
الموجودة بوفرة في زيت الزيتون- قد تمنع العدوى ببكتيريا هليكوباكتر
بايلوري Helicobacter pylori المتسببة في ملايين الإصابات سنويا بالتهاب المعدة والقرحة الهضمية.

وقد
أجرى الدراسة الجديدة فريق بحث من معهد دي لاغرازا الإسباني ومستشفى فالمي
الجامعي، ونشرت نتائجها بالعدد الحالي من "مجلة كيمياء الزراعة والغذاء"،
وعرضها ستيفن دانيلز في نوترا إنغريدينتس يو إس أي.



وجد
الباحثون أن زيت الزيتون البكر الغني بالبوليفينول قد أحدث تأثيرات مضادة
للبكتيريا ضد 8 سلالات من بكتيريا هليكوباكتر بايلوري، منها ثلاث سلالات
معروفة بمقاومتها للمضادات الحيوية. ويقول مؤلف الدراسة د. كونسيبسيون
روميرو، إن هذه النتائج تفتح إمكانية استخدام زيت الزيتون البكر كعامل
كيميائي وقائي من القرحة الهضمية أو سرطان المعدة، لكن هذا النشاط الحيوي
لزيت الزيتون البكر يحتاج إلى تجارب علاجية للتأكد منه.

وكانت
دراسات سابقة قد أظهرت أن الشاي الأخضر وعصير التوت البري (الحامض) وأغذية
طبيعية أخرى قد ثبطت نمو بكتيريا هليكوباكتر بايلوري، وهي البكتيريا
الوحيدة التي تستطيع البقاء حية في البيئة الحامضية للمعدة، وتعرف كمسبب
لالتهاب المعدة والقرحة الهضمية.

وهذه
الدراسة الجديدة، هي الأولى التي تنظر في إمكانات دور بوليفينولات زيت
الزيتون، كمضاد لبكتيريا هليكوباكتر بايلوري. وقد استخدمت التجارب
المخبرية لتبيان أنه تحت ظروف تحاكي الواقع، استمرت مركبات الفينول
المفيدة الموجودة بزيت الزيتون مستقرة في البيئة الحامضية للمعدة لساعات.

هل أدركنا لماذا سمى الله هذه الشجرة بالمباركة؟!

يا أحبتي! إن قرآننا عظيم ونبيَّنا رحيم بنا، كيف لا والله يقول: (لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ) [التوبة: 128]. فقد أراد لنا الخير حتى في الأغذية والأشربة وفي كل شيء. فالنبي صلى الله عليه وسلم له حديث عظيم يقول فيه: (كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة) [رواه الترمذي]. ويقول تعالى عن شجرة الزيتون: (وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآَكِلِينَ) [المؤمنون: 20].

بل إن البارئ عز وجل قد أقسم بهذه الثمرة فقال: (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ)
[التين: 1]. وقد ثبُت طبياً أن ثمرة التين وأوراقه وبذوره تحوي من الفوائد
الطبية ما يجعله النبات الأكثر فائدة للإنسان، كذلك رأينا الفوائد العظيمة
التي تحويها شجرة الزيتون، فزيتها شفاء وعلاج ووقاية.

وهنا
أود أن أتوقف كعادتي وأطرح سؤالاً: مَن الذي علَّم النبي صلى الله عليه
وسلم وأخبره أن هذه الشجرة مباركة؟ ولو كان النبي يريد الشهرة والمال
والسلطة – كما يدَّعون – فلماذا حرَّم الخمر؟ ولماذا حرَّم الزنا، ولماذا
حرَّم الربا؟ ... وسؤال أيضاً يطرح نفسه: لماذا أمر النبي بتناول العسل؟
ولماذا أمرنا بالطهارة ولماذا أمرنا بحُسن الخُلُق والتواضع والتفاؤل
والابتعاد عن التكبر...

لقد
أثبت العلم الحديث أن الخمر مضر بل له أضرار جسيمة، وأثبت أن الزنا مضرّ
ويؤدي إلى الإصابة بأمراض جنسية خطيرة، وأثبت العلم أن الربا يدمر
الاقتصاد وهذا ما شاهدناه بأعيننا أثناء الأزمة المالية العالمية.. أي أن
كل ما نهى النبي عنه قد أثبت العلم أضراره.

كذلك
أثبت العلم أن العسل له فوائد طبية لا تُحصى، وأثبت العلماء أن الطهارة هي
أساس الطب الوقائي، وأثبت أن التفاؤل مفيد للقلب.... وهذا يؤكد أن كل ما
أمرنا به النبي صلى الله عليه وسلم فيه الخير والفائدة لنا.

ماذا
يعني ذلك؟ إنه يعني أن القوانين التي جاء بها هذا النبي الرحيم صحيحة
وتتفق مع العلم وتتفق مع مصلحة الإنسان ومنفعته، فالإسلام أراد أن يبعد
عنا الضرر ويضمن لنا الحياة السعيدة والصحيحة. وهو يعني أيضاً أن الإسلام
هو الطريق الوحيد الذي يضمن للبشرية الحياة المطمئنة. ويعني أيضاً أن كل
ما يقوله الملحدون والعلمانيون غير صحيح، حيث يعتقدون أن الدين يجب أن
يطبَّق في دور العبادة فقط!

ونقول
لقد جاء الدين لنطبّقه في حياتنا اليومية وفي معاملاتنا وعباداتنا
ونشاطاتنا... إن هذه الحقائق العلمية يا أحبتي لهي دليل مادي ملموس على أن
تعاليم الإسلام صحيحة وتضمن للناس السلامة والاستقرار والازدهار، وأن هذه
التعاليم هي السبيل الأوحد للتطور والتقدم، وليس الإلحاد! فالإلحاد لم
يؤدي إلا إلى الانتحار (أكثر من 880 ألف شخص ينتحرون كل عام)، ولم يؤدي
إلى إلى الإيدز (أكثر من 30 مليون مصاب في العالم)، ولم يؤدي إلى الخسارة
والانهيار (خسر العالم تريليونات الدولارات بسبب الربا والتبذير
والترف)... فانظر معي أي طريق تختار!center]]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mbrtalnser.arabepro.com
 
هل تعلــــــم؟؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مبرة ناحية النصر :: قسم خاص بأهل البيت عليهم السلام :: معلومات عامة-
انتقل الى: